عثمان طه : ندوة طباعة القرآن الكريم فرصة لتبادل الخبرات في مجال خط المصحف الشريف

المدينة المنورة – واس

أكد خطاط المصحف الشريف بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة عثمان بن عبده طه أن “ندوة طباعة القرآن الكريم بين الواقع والمأمول”التي ينظمها المجمع في الثالث من شهر صفر المقبل، فرصة لتداول وتبادل الخبرات في مجال خط المصحف الشريف. وبيّن أن تبادل الآراء في أي علم أو أمر مع إخلاص النيَّة فيه كثير من الفوائد بالتمسك في الإيجابيات وتجنُّب السلبيات.

واقترح – في تصريح له بمناسبة الندوة – أن يكون في المجمّع مجلس خاص من الخبراء والعلماء يدرسون أوضاع العمل فيه من حيث كتابة المصحف وطباعته وإخراجه، ويفضَّل أن يكون هذا الاجتماع دورياً، بدلاً من إيجاد معهد أو كرسي بحثي في الجامعات.

وأبان خطاط مصحف المدينة أن العناصر الأساسية في إصدار المصاحف هي : حُسن الخط، صحة الضبط ، وجودة الإخراج ، لافتاً إلى أن الخطُّ هِبة من الله سبحانه وتعالى للإنسان، أما التقنيات الحديثة فهي مِعوانٌ له ليس إلا ؛ ذلك أن الإنسان هو الأصل والأساس لكل علم وفنّ.

وهنأ الخطاط عثمان طه، الأمة الإسلامية بإصدارات المجمع من المصاحف الشريفة المثالية وتوزيعه بمختلف الإصدارات والروايات على المسلمين في شتى أرجاء المعمورة، وترجمة معانيه إلى كثير من اللغات العالمية في ظل عناية المملكة وخدمتها لكتاب الله.

*رابط الخبر:

http://www.spa.gov.sa/print.php?id=1296263

 

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليق